تقديم مشروع ODYSSEA خلال اليوم العالمي للمناطق الرطبة فيفري 2020

إنتظم يوم الخميس 06 فيفيري 2020 بمدينة غار الملح بنزرت إحفالية بيوم العالمي للمحافظة على المناطق الرطبة حيث تم خلال تقديم جناح خاص بمشروع ODYSSEA
1- لمحة على المشروع :
ODYSSEA: تشغيل شبكة من نظم المراقبة المتكاملة في البحر المتوسط

28 شريك من 14 دول (6 دول منها من غير الأعضاء في الاتحاد الاوروبي)
الميزانية 8.4 مليون يورو
مدة المشروع 54 شهر
تاريخ الانطلاق 1 يونيو 2017
تاريخ الانتهاء 30 نوفمبر 2021
اجمالي 932 شهر شخص.

يقوم مشروع “اوديسي” بأنشاء وتطوير وتشغيل قاعدة بيانات بينية فعالة سهلة الاستخدام بحيث تدمج بين شبكات انظمة المراقبة وانظمة التنبؤ في حوض البحر المتوسط، التي تعمل في نطاق البحر والساحل.

يتم جمع المعلومات من خلال العديد من قواعد البيانات التي تحتفظ بها الوكالات والسلطات العامة والمؤسسات في دول الاتحاد الأوروبي المتوسطي، وكذلك الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، مع دمج مرافق وشبكات مراقبة الأرض الموجودة في البحر المتوسط في المبادرات الرئيسية مثل Copernicus وGEOSS وGOOS و EMODNet و ESFRI و Lifewatch و Med-OBIS و GBIF و AquaMaps و Marine IBA e-atlas و MAPAMED وغيرها من الروابط البحرية. من خلال هذا النهج والذي تستخدمه “أوديسي” والذي يركز على المستخدم النهائي، ستشارك مجموعات مختلفة من المستخدمين النهائيين وأصحاب المصلحة ، داخل وخارج الاتحاد اعتبارًا من اليوم الأول للمشروع في تصميم النظام الأساسي وتطويره وتشغيله، بما في ذلك تحديد الفجوات في جمع البيانات وإمكانية الوصول إليها

كما سيتم سد الثغرات ذات الأولوية العالية من خلال مناهج متعددة تشمل تطوير شبكة من المراصد الساحلية، ونشر أجهزة استشعار جديدة (غير مألوفة) بالمواقع البحرية (أجهزة استشعار بالجزيئات البلاستيكية) ، والنماذج الخاصة بعلم المحيطات، ودمج تطبيقات المحمول الحالية لشبكات العلماء المواطنين. تطبيق خوارزميات متقدمة تضمن تنظيم، وتجانس، ودمج كميات كبيرة من البيانات بالنوع والشكل القياسي المشترك بالإضافة إلى أنواع أخرى من النماذج، وستوفر منصة “أوديسي” كلاً من البيانات الأولية وخدمات البيانات المشتقة حسب الطلب، بما في ذلك التوقعات، من جميع دول البحر المتوسط ﻣﻦ ﺧﻼل ﺑﻮاﺑﺔ ﻋﺎﻣﺔ واﺣﺪة ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎت ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻴﻦ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ وأﺻﺤﺎب ﻣﺼﺎﻟﺢ ستقود متطلبات المستخدم النهائي إلى إنشاء مجموعات بيانات ثانوية ستوفرها المنصة كخدمات جديدة ومعبأة تتوافق مع احتياجات المستخدمين من المعلومات المتخصصة.

ستحسّن “أوديسي” إمكانية الوصول إلى البيانات الموجودة بالإضافة إلى زيادة التغطية الزمنية والجغرافية لبيانات الرصد في البحر المتوسط.
محاوتنا للأخت الدكتورة حكمة عاشور : رئيسة المشروع

اترك تعليقاً