في الخامس عشر من أكتوبر من كل عام، يحتفل العالم ب يوم المكفوفين «أصحاب العصا البيضاء »

شارك اصدقائك الفايسبوكيين

في الخامس عشر من أكتوبر من كل عام، يحتفل العالم ب يوم المكفوفين «أصحاب العصا البيضاء » التي ترمز إلى استقلالية المكفوفين، بفضل ما توفره مهارات الحركة والتوجه mobilité من تيسير للتنقل واستقلاليته بواسطة العصا البيضاء. ويهدف الاحتفال بهذا اليوم إلى نشر الوعي بحقوق المكفوفين، ومناقشة العزل الاجتماعي الذي يتعرضون إليه.
وبهذه المناسبة العالمية يوجه المركز العربي للاعلام انظار الرأي العام والمسؤولين وصناع القرار أن «يوم العصا البيضاء » هو رسالة لكل المجتمعات من أجل اتباع قواعد التعامل مع المكفوفين، وتقديم المساعدة لهم في الطريق أو المرافق العامة وتشجيعهم على الانخراط بشكل أوسع بالمجتمع.
كما ييؤكد المركز العربي على ضرورة تضمين قوانين وقواعد المرور بنودا وقواعد وشروط تتصل باحترام المكفوفين الحاملين للعصا البيضاء عند عبورهم للطريق. واعطائهم الاولوية في المرور. واعتبار عدم اخترام هذه القواعد والقوانين اخلالا مروريا يؤاخذ عليه السائق.
كما يهيب المركز العربي للاعلام بكل المكفوفين نساء ورجالا ان لا يخجلوا من استعمال العصا البيضاء عند التنقل والعبور وولوج مختلف المرافق. وان يعتبروا العصا جزء من شخصياتهم الذاتية والاجتماعية والقانونية. وعليهم ان يتذكروا ان الكفيف او الكفيف يعتبر مخالفا للقانون في صورة تخليه عن العصا البيضاء.
كما يهيب المركز العربي بالمجتمعات الى مزيد العناية بتيسير الحياة امام فاقدي البصر في حالات الطوارئ حيث لاحظ المركز ان هناك اخلالات كبيرة في مجال تكافؤ الفرص حصلت خلال فترات جائحة كرونا وفق التقرير العالمي للاتحاد العالمي للمكفوفين الصادر مؤخرا.
وسوف يقوم المركز بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمكفوفين والمجلس القومي الامريكي للمكفوفين بعرض هذا التقرير قريبا ضمن ندوة دولية لتوضيح الوضعية الكارثية التي يعاني منها الاشخاص ذوي الاعاقة البصرية في العالم العربي والدولي

 1,263 مجموع المشاهدات,  1 مشاهدات اليوم